الثوم فوائدة و أضراره

له العديد من الوصفات التقليديه لعلاج نزلات البرد و ألام الظهر وغيرها، ويعود استخدام الثوم في علاج الالتهابات إلى الاف السنين، و استخدمه القدماء في علاج مرض الطاعون ولكن هناك بعض الدراسات التي رصدت أثار جانبيه له فما هي ؟
الثوم فوائدة و أضراره

Advertisements

الثوم ومعلومات مفيدة لصحة الجسم 

  • تناول الثوم يعتبر متعه لبعض الناس غير انه يعتبر رعب للبعض الاخر، بسبب طعمه اللاذع ورائحته، ومع ذلك كان الثوم يعدوا احد اكثر المكونات شيوعا في الاكلات والاطباق، لانه يجعل كل وصفة لها طعم ومذاق مختلف، وكذلك لفوائده العديده.
  • يحتوى على مركبات قادره على حمايه جسم الانسان ضد البكتيريا الضاره وإزالتها، فضلا عن انه غني بمضادات الاكسده الطبيعيه القادره على طرد الجذور الحره وتقوية الجهاز المناعي.
  • وتعد ماده الأليسين هى الاكثر اهميه في الثوم لمكافحه البكتيريا الضاره، ويعود الفضل في الزيوت التي تحتويها النبته، كما أن تناول الثوم يساعد على التوازن الحمضي القاعدي داخل الجسم.
  • وبالرغم من كل هذه الفوائد الكبيره لقد رصد العلماء بعض الاثار الجانبيه لتناول الثوم سوف نقدم لكم بعض منها.

الأثار الجانبية لتناول الثوم بكثرة

ألم في المعده

  • وجد العلماء في مركز ويكسنر الطبي بجامعه ولايه اوهايو أن الثوم يحتوي على نسبه عاليه من الكربوهيدرات والفركتانز، وهذه الماده موجوده ايضا في البصل والجريب فروت والبطيخ والفاصوليا السوداء والكاجو والقمح.
  • وكثير من الناس يخيل لهم انهم يصابوا بالم المعده لانهم لا يتحملون الغلوتين علي الرحمن اجسامهم لاتتحمل الفركتانز.

حموضه المعده والمريء

  • بعض الدراسات تقول بأن الثوم يضعف عضله الحجاب الحاجز، وهي المسؤوله عن منع إرتجاع حمض المعده الى المريء، مما يؤدي الى الشعور بحرقه في المريء.
  •  لذلك من المفضل الحد في اكل الثوم لمن يعاني من مرض الجزر المعدي المريئي المعروف ايضا باسم ارتجاع المريء، وهو مرض حمضي شائع جدا بين البالغين.
  • وعلى الرغم من هذا كله فان الثوم ياتي على قائمه الموارد الطبيعيه التي تدخل في وصفات تقليديه او عقاقير طبيه لعلاج الكثير من الامراض والنصيحه الذهبيه قد تكون الاعتدال في تناول هذه الثمرة المفيده.
نتمنى السلامة والصحه للجميع

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.